الخميس، 9 يونيو، 2011

الذكاءات المتعددة فى التدريس

مفهوم نظرية الذكاءات المتعددة :-
Multiple intelligenece theory
تعتبر نظرية الذكاءات المتعددة قديمة نسبيا حيث توصل لها العالم " هارولد جارد نر " عالم النفس وبر فيسور علم الأعصاب في جامعة هارفرد في عام 1983 م
وقد عرف جارد نر الذكاء علي أته :-
" مجموعة من القدرات المتعددة تظهر في مجالات متعددة سواء لحل المشكلات أو القدرة علي تعديل أو تغير المنتجات في نمط ثقافي معين أو أنماط ثقافية مختلفة "
وقد قسم هذه القدرات إلى سبع قدرات أو فئات هي :-
1 – الذكاء اللغوي ( الشفوي / اللفظي ) :- Linguistic Intelligence
هو القدرة علي استخدام الكلمات شفويا بفاعلية كما هو الحال عند ( القصاص – الخطيب – السياسي ) أو تحريريا كما هو الحال عند ( الشاعر – كاتب المسرحية – المحرر الصحفي ) .
وتضم القدرة علي تناول ومعالجة وبناء وإنتاج اللغة وإتقانها والحساسية العالية للفروق الطفيفة بين الكلمات وترتيب وسجع الكلمات ولديه مهارة التفكير التجريدي في الألفاظ .
واستخدام هذا الذكاء للإقناع وتذكر المعلومات وللشرح واستخدامه لأبعد من ذلك كاستخدام اللغة لتتحدث عن نفسها .
2 – الذكاء المنطقي الراضي :-Logical Mathematic Intelligence
هو قدرة الفرد علي استخدام الأعداد بفاعلية كما هو الحال عند علماء الرياضيات ومحاسبي الضرائب والإحصائيين ) وأن يسدلوا استدلال جيد كما هو الحال عند ( العلماء ومبرمج الكمبيوتر وعلماء المنطق )
والعمليات التي تستخدم في خدمة الذكاء المنطقي الرياضي تضم :-
الوضع في فئات – التصنيف – الاستنتاج – التعميم – الحساب – فرض الفروض – استنباط – التعامل مع الرموز المجردة – كل ذلك يساعد علي التنظيم والدقة المنهجية .
3 – الذكاء المكاني 0 الفراغي ) :- Spatial intelligence
هو القدرة علي إدراك العالم البصري المكاني بفاعلية ودقة Visualspatial كما هو الحال عند ( الصياد – الكشاف – المرشد )
وأن يؤدي أو يقوم بتحويلات Transformations معتمدا علي تلك الإدراكات كما هو الحال عند ( مصمم الديكور – المهندس المعماري – الفنان – المخترع )
• ويعرف الذكاء المكاني أيضا بذكاء الصورة وهو :-
القدرة علي التخيل بدقة والتفكير في الأشياء بحرية عن طريق التصور مع امتلاك القدرة علي التعبير هذا التصور المرئي في الذهن قبل أن يترجمه الشخص إلى واقع .
• ويعرف الذكاء المكاني أيضا بذكاء الفضائي وهو :-
التميز في القدرة علي استعمال الفراغ والفضاء بشتى أشكاله أو ما يعرف بالوعي الفراغي .
أي أن الذكاء المكاني الفراغي يتضمن القدرات الذهنية الآتية :-
1 – الوعي الفراغي :-
هو قدرة الفرد علي حل المشكلات المتضمنة توجيها فراغيا بمعني تحريك الأشياء خلال الفراغ كما ( في لعبة الشطرنج ) أو قدرته علي استخدام الاتجاهات الأربعة لتحديد مكانه بسهولة في مكان جديد .
2 – العمل مع الأشياء :-
هي القدرة علي استخدام استراتيجية التوافق البصري اليدوي لتركيب الأشياء وإعادة ترتيبها كما في زخرفة وتجميل الأشياء وإصلاحها .
3 – التصميم الفني :-
هي القدرة علي تنفيذ المشروعات أو المهارات الفنية التي تتطلب حسا جماليا أو تصميما وهذا الذكاء يتضمن ويتطلب الحساسية للون والخط والشكل والمساحة والقدرة علي التصور البصري وأن يمثل الفرد ويصور بيانيا الأفكار البصرية أو المكانية
4 – الذكاء الجسمي ( الحركي / البدني ) :- Bodily Kinesttic Intelligence
ويتضمن الخبره والكفاءة في استخدام الفرد لجسمه ككل التعبير عن الأفكار والمشاعر كما هو الحال عند ( الممثل – المقلد – المهرج – الرياضي – الراقص )
واليسر في استخدام الفرد ليديه لإنتاج الأشياء وتحويلها ( كالحرفي – المثال – الميكانيكي – الجراح )
ويضم هذا الذكاء مهارات فيزيقية نوعية محددة :- كالتآزر والتوازن والمهارة والقوة والسرعة وكذلك الإحساس بحركة الجسم ووضعه ( أي الغستقال الذاتي ) والاستطاعة الحسية .
5 – الذكاء الإيقاعي ( الموسيقي ) :- Musical Intelligence
هو القدرة علي إدراك الصيغ الموسيقية ( كالموسيقي المتذوق ) وتمييزها ( كالناقد الموسيقي ) وتحويلها ( كالمؤلف ) والتعبير عنها ( كالمؤدي ) .
وهذا الذكاء يضم :- الحساسية للإيقاع والطبقة واللحن والجرس أو لون النغمة Tonecolor لقطعة الموسيقية .
6 – الذكاء الاجتماعي Interpersonal Intelligence :-
ويسمي ذكاء التعامل مع الآخرين ويتكون من القدرة علي العمل التعاوني وفهم الشخص لأمزجة وأهداف الآخرين ودوافعهم ورغباتهم . ويتضمن القدرة على الاتصال الشفوي والحساسية للتعبيرات الوجهية ( الإيماءات ) والقدرة علي التميز بين مختلف الإيماءات والاستجابة بطريقة برجماتية ( أي تؤثر في مجموعة من الذكاء عند ( السياسي – البائع )
7 – الذكاء الشخصي ( الذاتي ) :-Intrapersonal Intelligence
هو قدرة الفرد علي معرفة ذاته والتصرف علي أساس تلك المعرفة وهذا الذكاء يتطلب أن يكون لدي الفرد صورة دقيقة عن نواحي قوته وضعفه والوعي بأمزجته الداخلية ودوافعه ومشاعره وردود أفعاله والقدرة علي التأمل الذاتي وعلي تأديب الذات ومن أمثلة الأشخاص الذين لديهم نسبة عالية من هذا النوع من الذكاء ( الروائيين – الفلاسفة – علماء النفس ) .